أُطرُوحَـــاتِ المَطـَـــرْ


أُطرُوحَـــاتِ المَطـَـــرْ

◕ بقلمـ . ا عبدالرحمن دلول ا . .

عبدالرحمن دلول, Abdalrahman Dalloul
أطــــروحات المطر

هكذا كانَ المَطَر
أخذتُ مِظَلّتِي ..
 وإرتَدَيتُ مِعطَفِي,
وخَرَجتُ سَرِيعاً بَين حُفَرِ المطَر
أسمعُ زَخَاته تُلامِسُ الأطرَافَ
ويطرحُ نفسه فوقَ
 الدروب ,
 ومازال يُغَذِي البشر..
سترتُ نفسي من المطر..
طوال الطّريق مع الحذَر
خِفتُ البلل وكُنتُ الحَرِيصَ ..
وزامنت خطواتي بالقدر
وازنتُ جسمي ..
طَويلاً !!
ما ظَننتهُ مُغتَفَر

 
فإذا بالعربة من الخلفَ تَظهَر
سريعةً تهز الزمر,
تجرّ أمَامَها فَرَسٌ ضَخمَة ,
مشَت بِجَانِبي بذات السرعة,
” قَدَر “
خِفتُ عَلى نَفسِي البَلَل
وجّهتُ مِظَلّتي نَحوَ الرّصِيف
جِهَةَ العَرَبَةِ بِحركةٍ خَفِيفَةِ
لطيفة بريئة ,
لمستُ دَوَالِيبَها الحَجَر
ورشقَت عَليّ مِنَ المَطر
ومازلتُ بِرَاكِبِها أُحَدِّق
 مِن القَهَر

  
هكَذا كان المطر
ألقيتُ مِظَلّتي وَسِرتُ بدونَها
أحبّ الحَياةَ والعَمَل
كَرِهتُ التّزَمُّتَ والحَذَر
أحبكِ أنتِ بلا حذر
كَطَرحِ المَطَر ..
وأشكالِ القَدَر


هكذا كان المطر
طَرحُ الحُبِّ مع القَدَر
لينتجَ عَنه فُتُون العُيون
وحبٌ جَميلٌ
 لمدى العمر

هكذا كان المطر
ما كان يقود العربة
 إلا القمر
أنتِ القمر
غَيَرتِي مَعالِمَ البَشَر
أنتِ القَمر
 ونسيت ما قد حصل
هكذا كان المطر.

أحــبكـ أنتِ بلا تـــروي ولا كــلل . . !

Advertisements
  1. No trackbacks yet.

عَبـــر عما قرأتهُ ولا تتردد !.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: