بقآيا صُور مُلقآةٌ فقدتْ بَراويزَها ..

بسم الله الرحمن الرحيم . .

وللزمن النصيب الأكبر، للعبث في الملامح، دون أن يحاكيه أحد برفض، أو يخالف قراراته العابثة، نوافق عليها، بقد من طرفٍ واحد، لا مجال يفيد أو ضرورة مطلوبة لذكر باقي الأطراف، إنما هي الحياة، وملامح، تكون في يومٍ ما واضحة، حتى تعتريها التجاعيد، وتنال منها السنين بولادة أخاديد جذرية الشكل، تمتد كيفما تشاء، في صفحة الوجه.

Abdalrahman Dalloul

عبدالرحمن دلول 2003

Abdalrahman Dalloul

عبدالرحمن دلول 2009

 

Abdalrahman Dalloul

عبدالرحمن دلول 2004

أنظر في كتاب الحياة، وأحاول أن أقرأ ما فيه من الخبرات والنفسيات البشرية، للإستفاده منها ومحاولة مسايرتها، ولكن هذا لم يخدمني في أمري أبداً، فقررت أن أنظر إلى الصور فحسب، لعلها تومئ وتضيئ فكرة جديدة في مخيلتي، ولكن !! للأسف لم يخدمني هذا أيضاً، كل ذلك بسبب نفسيات البشر المتقلبه، التي لا تعلم أين كانت بدايتها ولا نهايتها

 أشعر أني أشاهد أحد حلقات مسلسل شارلي شبرلن الصامته، ولكني سأحاول من جديد، فأنا لا أقطع الأمل.

 

Abdalrahman Dalloul

عبدالرحمن دلول 2008

 

Abdalrahman Dalloul

عبدالرحمن دلول 2010

 

وهل كانت الصورة إلا للوعة تتولد، أم سعادة تجتاح الثغر، تعكسها المشاعر المتوهجة من الداخل، فتطفو على سطح الثغر، أحقاً يطلب المصور مني عادة الإبتسام، لأنه يريد أن يرى سعادة ملامحي المرحة، أم أنها عادة قديمة، وعليه أن يطلب ذلك، ووجب لعين الناظر إلى الصورة أن تراها باسمة الثغر هي الأخرى، تماماً كما في مبدأ ودين المصورين، تصير معتقداً للناظرين إلى الصورة !.

 

 

Abdalrahman Dalloul

عبدالرحمن دلول 2011

لطالما ملئت الحياة بالسعادة، وإندست خلال أيامها تعاسة أو حزن، ما كان بالإمكان منعه إلا بتغير نمط التفكير، أو الإنشغال في غيره من الأمور، التي تقتضي على النفس سلوكاً مغايراً يؤدي لـ ترك تلك أحداث تلك المواقف المحزنة، وإبتكار غيرها مفرح، لتغير موج بحر التفكير إذا ما هبت رياح الذكرى، مباغتة !.

 

 

 

عبدالرحمن دلول 2012

عبدالرحمن دلول 2012

من فينه إلى أخرى لابد للمرء أن يفجر أحاسيسه .. حتى يخفف وطئات القلب .. وخفقان الروح وثقل الكهل الذي ينقض الظهر, إما بالكتآبة أو الرسم, وإن لم تتقن الإثنين فبالبوح.

 

 

 

 

يقال أن حلقات الكرب تضيق بصاحبها من كل جانب، وتقطع أنفاسه، وتقضي على أحلامه وأهدافه، ولكنه إذا قارب على الإختناق الأخير والموت، فإنها تنفرج وتتوسع، لتعيـد إلى مجرى التنفس الهواء، فتلك سنة الحياة، وتلك نهاية الكروب، أن تسير إلى زوال.ا

عبدالرحمن دلول 2013

عبدالرحمن دلول 2013

 

 

 

 

عبدالرحمن دلول 2014

عبدالرحمن دلول 2014

 

وفي كل سنة تمضي .. لنا فيها ملامح آخرى .. وتعابيرٌ مغايرة عما ألفنا .. قوانينٌ ترفع أو تسخط، يؤخذ بها .. أو يلقى بها عرض الأيام ..

 

عبدالرحمن دلول

قلمِــي !.

 

للصور أبعاد، إما أن تعتري أطرافها الفوضى، أو السكون الممل !.

 

أخيــراً ..

عن ذكر الله لا تغفلوا . .

عبدالرحمن دلول

اذكر الله . .

ودمتم بخير من الله . . وفضل لا ينضب !.

Advertisements
    • booaoof
    • فبراير 26th, 2010

    تلك مُدونة سابقة، غردت مرةً على سبيل التجربة!! في وادي الإنترنت السحيق . .

    إعجاب

  1. No trackbacks yet.

عَبـــر عما قرأتهُ ولا تتردد !.

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: